عقد أفراد الهيئة التعليمية في ثانوية الفاكهة الرسمية ومجلس الأهل اجتماعا مشتركا، في منزل مدير الثانوية محمد خليل، تضامنا معه واستنكارا للاعتداء الذي تعرض له، من خلال إقدام مجهولين ليلا على تكسير سيارته وتحطيمها.

وندد المجتمعون "بهذا الاعتداء السافر والغريب عن ثقافتنا، والذي يطال، ليس فقط مدير الثانوية، وانما عموم أهالي الفاكهة والجسم التعليمي والثانويات والمدارس الرسمية"، مؤكدين "أن المدير محمد خليل عمل بجهد ومثابرة على النهوض بالثانوية التي تحقق نتائج باهرة على المستوى الاكاديمي وكذلك على مستوى الشهادة الرسمية والنشاطات اللاصفية، وهو يستحق التكريم وليس الاعتداء".

وطالبوا القوى الأمنية بـ"كشف المعتدين وإنزال أشد العقوبات بهم، كي يرتدعوا عن الأعمال المشينة التي يقومون بها، ويكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه التعدي على الممتلكات الشخصية والعامة والإضرار بالمؤسسات التربوية، وبأمن المواطنين"، معلنين "تعليق الدروس في الثانوية يوم الثلاثاء المقبل من الساعة العاشرة والنصف الى الحادية عشرة صباحا، استنكارا لأي اعتداء يمس الثانوية الرسمية في وجودها وكوادرها".