أكد امين الهيئة القيادية في "​حركة الناصريين المستقلين المرابطون​" ​العميد مصطفى حمدان​ ان "المشاهد التي عرضتها جميع شاشات التلفزة في ​لبنان​ عن واقع مخيمات ​النازحين السوريين​ في لبنان يدفعنا ان نضع هذه المأساة الإنسانية برسم فخامة ​رئيس الجمهورية​ ورئيس ​الحكومة​ المكلف ومعالي وزير ​العدل​ لفتح التحقيقات القضائية والإدارية، تحت عنوان سؤال وحيد هو أين ذهبت مئات ملايين الدولارات الذين يقولون بأن لبنان قد دفعها على هؤلاء النازحين".
وفي تصريح له على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، اوضح حمدان أنه "على الوزارات المختصة التي تلقت المساعدات الأممية وأموال بعض الموازنة اللبنانية اين ذهبت هذه الاموال، كما على الدولة اللبنانية ان تتوجه الى الامم المتحدة بأن تفتح تحقيقاً بالاموال التي صرفت عبر وكالة غوث اللاجئين والتي فضحتها هذه المشاهد التلفزيونية".