رفض عضو تكتل الجمهورية القوية النائب جورج عقيص توجيه الاتهامات لحزب القوات اللبنانية بافتعال مشكل جديد مع "التيار الوطني الحر"، لافتا إلى أن "ما يحصل بين القوات والتيار مجرد توصيف لما يجري على صعيد عملية تشكيل الحكومة، فكيف نفسر أن يكون الوزير جبران باسيل يقوم بالمهام التي أوكلها الدستور لرئيس الحكومة المكلف، فهو اليوم من يحمل المبادرات ويطرحها على سعد الحريري بدل أن يقوم الأخير بدوره في هذا المجال من خلال التواصل مع كل الفرقاء لإيجاد المخارج المناسبة للأزمة".

وقال عقيص في حديث لـ"الشرق الأوسط" "لقد قلبوا الأدوار 180 درجة من دون حرج أو حياء، فبات باسيل يطرح والحريري يوافق أو يرفض، وهذا بمثابة انقلاب من باسيل على الأعراف وعلى نص الدستور"، مشيرا الى أن "العلاقة بين المحازبين القوّاتيين والعونيين متوترة، ونحن لا شك لا نرى مصلحة بذلك لا للبنان ولا للمجتمع المسيحي"، مشددا على أن "تفاهم معراب هو الإطار الصالح لرعاية العلاقة بين الحزبين، لكن للأسف فإن التيار لم يلتزم بمضمون الاتفاقية، ما اضطرنا إلى نشر بنودها"، معربا عن "أمله في عودة قنوات الاتصال بين الحزبين وإن كانا في السياسة في مواقع مختلفة".