كشف رئيس حركة "الاستقلال" النائب ​ميشال معوض​ لـ"الجمهورية" أنّ "​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ غاضب من المسار الذي يسلكه ملفّ تأليف الحكومة، ومن الاستهتار الذي يُبديه بعض المسؤولين خصوصاً لجهة عدم تقدير الخطر الاقتصادي الذي تمرّ به البلاد وعدم القدرة على الإستفادة من الفرَص الدولية، وأبرزها ​مؤتمر سيدر​. ولذلك، فإنه يريد تفعيل حركته من أجل الضغط باتجاه التأليف".
ونقل معوض عن البطريرك نيّته جمع القادة الموارنة في ​بكركي​ قبل سفره الى ​أميركا​ هذا الشهر، "وقد دعاني الى حضور هذا اللقاء، وإنّ الدعوات ستقتصر على رؤساء الأحزاب والتيارات المارونية. وهذا الأمر لا يعني أنه لن يكون هناك لقاءات عدة بعد عودته من السفر تشمل كل الأفرقاء المسيحيين، وتتوسّع لتشمل غير الموارنة".
كذلك نقل معوّض عن الراعي قوله انّ هدفه هو "تشكيل جبهة ضغط مارونية من أجل تأليف الحكومة، فوحدة الموقف الماروني ستؤدّي حكماً الى التأثير على مجريات الأمور"، معتبراً أنّ "هدف اللقاء هو وطني وليس مسيحياً لأنّ كل ​لبنان​ يريد تأليف الحكومة اليوم قبل الغد".