أكدت مصادر وزارة الداخلية والبلديات، عبر "النشرة"، عدم صحة المعلومات عن أنّ وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق "طلب من قوى الأمن الداخلي إبلاغ أعضاء مجلس بلدية الفاكهة الحضور إلى وزارة الداخلية يوم الأربعاء المقبل لعقد جلسة لانتخاب رئيس ونائب رئيس للبلدية خلافاً للأصول".

والصحيح، بحسب المصادر، أنه كان هناك "مشروع حلّ" الأسبوع الماضي، لمعالجة الأزمة وتحقيق الخدمات لأهالي القرية، يرعاه المشنوق، بالتنسيق مع رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ووزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل وحزب "القوات اللبنانية"، ومع أعضاء المجلس البلدي، وبناء عليه وجّه الدعوة محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر إلى الأعضاء.

وأشارت المصادر إلى أن الدعوة ألغيت بعد تراجع بعض الجهات، لأنّه تبيّن أنّ الحلّ المقترح لا يزال يحتاج إلى المزيد من التشاور.