افاد مراسل ​النشرة​ في ​البقاع​ ان ولليوم الرابع على التوالي، ما زالت منطقة بعلبك والبقاع الشمالي ومناطق ​دير الاحمر​ ترزح تحت الظلام منذ لحظة وصول العاصفة "نورما" يوم الاحد الماضي، بسبب اعطال وانقطاع خطوط النقل عن مناطق بعلبك ، دير الاحمر ، السيدة ، شليفا ، مقنة ، رياق ، ​بريتال​ ،الابار والعسيرة داخل ​مدينة بعلبك​ وقد باشرت بلدية بعلبك بفتح الطرقات الداخلية وطرقات مرتفعات عمشكي شرقي المدينة، مشيرا الى ان وبينما اخلت عائلة الديراني منذ يوم امس احد الابنية المهددة بالسقوط ، ناشد رئيس بلدية قصرنبا رضا الديراني ​وزارة الاشغال​ العامة والهيىة العليا للاغاثة مساعدة العائلات المتضررة في قصرنبا من اجل العودة الى منازلهم.
وناشدت مديرية العمل البلدي في حزب الله وزير الداخلية والبلديات في ​حكومة​ تصريف الاعمال ​نهاد المشنوق​ والاشغال العامة ​يوسف فنيانوس​ ، محافظ البقاع بشير حضر ورئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير العمل على وضع كارثة الانهيارات على سلم اولوياتهم وتأمين مساكن للعائلات المتضررة المهددة بالانهيار، بعدما اخليت من ساكنيها امس في قصرنبا بسبب اشتداد العاصفة والانهيارات التي حصلت في المنطقة.