لفت عضو تكتل "الجمهورية القوي" النائب عماد واكيم إلى أن "القمة الاقتصادية العربية تدعو إليها جامعة الدول العربية وليس لبنان من يقرر من المدعوين"، مشيراً إلى أن "مشكلة سوريا في عضويتها في جامعة الدول العربية واستخدام الموضوع خاطئ"، مفيداً بأن "مصائبنا تكفينا كلبنانيين، وما يعني الكيان اللبناني هو الحكومة اللبنانية".

وفي حديث تلفزيوني، أشار واكيم إلى أن "قرار دعوة سوريا إلى القمة الاقتصادية العربية ليس محليا لان لبنان ليس صحاب الدعوة بل هو من يدعو الدول تحت اسم جامعة الدول العربية"، لافتاً إلى أن "صاحبة الدعوة الى القمة هي الجامعة العربية، ومن لديه مشكلة بشأن سوريا ليجد لها الحل هناك وليعمل لبنان على جمع نفسه والابتعاد عن الملفات التي لا شأن له بها، إما أن نقبل استضافة القمة العربية كما هي وفقاً لشروط الجامعة العربية".

وأضاف: "هناك سلطة في لبنان هي من تأخذ القرار المناسب فإما تستضيف القمة أو لا تفعل وإذا كان هناك في الشروط ما لا يعجبنا نناقشه"، مشيراً إلى أنه "إذا كنا نريد دولة لا يمكن ان نستمر بجمهورية الموز ويجب ان يتم التوافق والتواصل وفق النظام الديمقراطي".

وتابع واكيم: "رئيس مجلس النواب نبيه بري هو رجل مخضرم بالسياسة وكلامه بشأن تأجيل القمة العربية الاقتصادية قنبلة بغض النظر عن تصنيفه"، مشيراً إلى أن "المشكلة السياسية الأساسية اليوم هي تشكيل الحكومة ومن ابرز أسباب التعطيل المطالبة بالثلث المعطل".