أكدت مصادر ان "التيار الوطني الحر" لن يبقى راضخا كما باقي القوى السياسية لتعطيل مسار تشكيل الحكومة، لافتة الى انه تتمّ في هذه المرحلة دراسة الخطوات التي ستتخذ على ألاّ يكون موعد انطلاق تنفيذها بعيدا.