اعتبر المجلس الاعلى للدفاع في بيان تلاه الامين العام للمجلس بعد اجتماعه برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في قصر بعبدا وحضور رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والوزراء المعنيين وقادة الاجهزة الامنية، ان "ما يحصل على الحدود الجنوبية من قبل جيش العدو الاسرائيلي هو اعتداء على الاراضي اللبنانية وخرق لل 1701 "، كاشفا ان "تقرّر تقديم شكوى لمجلس الامن في الخروقات الاسرائيلية، كما تكثيف حراك لبنان الدبلوماسي مع الدول في مجلس الامن لشرح موقف لبنان وكذلك طلب اجتماع طارئ للجنة الثلاثية، للبحث في هذه الخروقات".

وذكر البيان ان "لبنان سيستكمل مسار التفاوض لحل النزاعات الحدودية، وسيطلب من اليونيفيل العاملة في جنوب لبنان تحمل مسؤولياتها كاملة في تنفيذ القرار 1701 والحفاظ على امن الحدود اللبنانية".