اكد الامين العام لحزب الطاشناق النائب هاكوب بقرادونيان بعد لقائه وفدا من حزب الكتائب برئاسة رئيس الحزب سامي الجميل أنه "ليس غريباً ان يزور رئيس حزب الكتائب الصديق سامي الجميل ووفد كتائبي مقر حزب الطاشناق، وقد نختلف احياناً في السياسة ولكن عندما يتعاق الموضوع بكل لبنان وبحياة كل مواطن لبناني فإن احزاباً مثل الكتائب والطاشناق تلتقى دائماً"، لافتا الى ان "الموضوع الاساسي كان الموضوع المعيشي والوضع الاقتصادي الى جانب معضلة تشكيل الحكومة والاراء متطابقة بين حزبي الكتائب والطاشناق بضرورة تشكيل الحكومة والعمل الجاد للخروج بأي شكل من الحكومة لان الشعب لم يعد يحتمل"، مشيرا الى اننا "نناشد فخامة الرئيس ورئيس مجلس الوزراء وكل المعنيين مضاعة جهودهم للتوصل الى اي حل يرضي المواطنين وليس من الضروري ان يرضي الجميع لنكمل حياتنا ونعطي للمواطنين الطمأنينة وخصوصاً الشباب ليؤمنوا بهذا الوطن ومستقبله".

من جهته لفت الجميل الى اننا "تطرقنا إلى موضوعين الأول هو الوضع الحالي إذ لا يجوز التأخير في تشكيل الحكومة في ظل الكارثة الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها اللبنانيون ونعتبر أن التأخير للأسباب المطروحة هو غير مفهوم وغير طبيعي وغير مقبول من قبل جميع اللبنانيين وخصوصا بعد التسوية الرئاسية التي حصلت واتفاق الجميع على السقف السياسي وعلى وضع الأمور الخلافية جانبا وبالتالي لا نفهم لماذا الخلاف اليوم ولا نفهم إذا كان الثلث المعطل هو المشكلة وبأي هدف سيستعمل ومن أجل اي موضوع فلو ما زلنا في اجواء 14 و8 ويكون للثلث المعطل تأثير على البلد كان ذلك ممكناً".

وأكد الجميل أنه "في حال عدم التمكن من تشكيل حكومة محاصصة، طرح تشكيل حكومة اختصاصيين في موازاة حوار وطني في مجلس النواب لمعالجة كل الملفات الخلافية بين اللبنانيين لأن الشعب اللبناني لم يعد يحتمل وهو يعاني من كل الأزمات سواء أكانت أزمة عاصفة ام اقتصادية وغيرها، فالشعب اللبناني لا يمكن أن يستمر وهو يشعر أن لا قبطان اليوم في البلد".