لفت السفير الفلسطيني في تركيا، فائد مصطفى إلى أن "الشعب الفلسطيني لا يرى الشعب التركي شعبا صديقا له فحسب؛ بل يعتبره شقيقا له وحاميا لأراضي الأجداد"، مشيراً إلى أن "حرية الشعب الفلسطيني في القدس تتعرض للانتهاكات"، مؤكداً أن "الشعب الفلسطيني لا يرى بالشعب التركي شعبا صديقا له فسحب؛ بل يعتبره في الوقت نفسه شقيقا له وحاميا لأراضي الأجداد".

وأوضح أن "الشعب الفلسطيني يستقبل بكل احترام ومودة عبر جميع صحفه ومجلاته دفاع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن القدس وتأكيده على أنها الخط الأحمر للشعب التركي".