تابع رئيس الجمهورية ميشال عون التطورات الميدانية على الحدود الجنوبية، في ضوء التعديات الاسرائيلية المتمثلة بتشييد الجدار العازل في النقاط المتنازع عليها قبالة مستعمرة مسكاف عام، والتي كانت محور درس ومتابعة في الاجتماع الذي عقده المجلس الأعلى للدفاع أمس برئاسة رئيس الجمهورية.

واطلع الرئيس عون على المعلومات المتوافرة حول التحركات الاسرائيلية على الحدود الجنوبية، والاتصالات التي بدأها لبنان لمواجهة هذه التحديات.

واستقبل، رئيس اساقفة ابرشية بيروت للموارنة المطران بولس مطر ورئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، اللذين وجها دعوة لرئيس الجمهورية لحضور قداس عيد مار مارون في التاسع من شهر شباط المقبل. كما جرى في خلال اللقاء عرض للأوضاع العامة في البلاد.

ثم التقى استقبل الرئيس عون سفير هنغاريا في لبنان جيزا ميهاليه الذي جاء مستطلعاً تفاصيل المشروع الذي تقدم به رئيس الجمهورية إلى الأمم المتحدة، لإنشاء "أكاديمية الانسان للتلاقي والحوار في لبنان".

كما استقبل الرئيس عون، سفير لبنان لدى جمهورية كوريا السفير انطوان عزام، الذي أطلع رئيس الجمهورية على الدور الذي تقوم به الكتيبة الكورية العاملة ضمن اطار قوات اليونيفيل، في حفظ السلام والأمن في الجنوب، ودعم كوريا الدائم للبنان في المحافل الدولية.

وجرى عرض لسبل تطوير العلاقات بين البلدين، حيث أكد السفير عزام اهتمام كوريا بتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري مع دول منطقة الشرق الاوسط، واعتبارها لبنان بوابة عبور إلى دول الجوار.

كذلك، استقبل الرئيس عون سفير لبنان في الارجنتين السفير جوني ابراهيم وعرض معه العلاقات اللبنانية-الأرجنتينية وسبل تطويرها في المجالات كافة.