نفذ عدد من المزارعين في عكار وقفة احتجاجية امام الخيم والبيوت البلاستيكية المحطمة بين بلدتي تلبيبة والشيخ زناد، عبروا خلالها عن عمق المأساة التي لحقت بمحاصيلهم والخسائر الكبيرة التي منوا بها جراء العاصفة والسيول.

وطالبوا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري "بالوقوف الى جانب مزارعي عكار في هذه الكارثة، خصوصا أن المزارعين يرزحون أصلا تحت وطأة الديون".

وحذروا من "تحرك كبير سيقوم به المزارعون في الايام المقبلة، ما لم يبادر المعنيون الى الكشف وتعويضهم سريعا".