أعربت وزارة الخارجية الصينية عن قلقها العميق تجاه قيام السلطات البولندية بإلقاء القبض على مواطن صيني بشبهة التجسس، داعيةً "الدولة ذات الصلة لاتخاذ ما يلزم لتسوية هذه القضية وفقا لأحكام التشريع مع ضمان الحقوق المشروعة للشخص المعني".

وكان التلفزيون البولندي قد أعلن أنه تم إلقاء القبض على أحد مدراء فرع شركة "هواوي" في بولندا، بالإضافة إلى خبير بأمن تكنولوجيا المعلومات وضابط سابق في جهاز الأمن الداخلي البولندي بشبهة التجسس لصالح الصين.