طالبت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا "بمحاسبة كل من شارك أو تورط في اغتيال السفير الروسي في تركيا أندريه كارلوف وذلك وفقا للقواعد القانونية السارية المفعول".

وأوضحت زاخاروفا "أننا ما زلنا نتابع المحاكمة في تركيا حتى خواتيمها، ونعتقد أنه بنتيجتها سيتم كشف جميع المشاركين والمتورطين في هذه الجريمة، وأنهم سوف ينالون العقاب الذي يستحقونه وفقا للقانون".