جال عضو تكتل "لبنان القوي" النائب سيمون أبي رميا، برفقة رئيس بلدية إهمج نزيه أبي سمعان، على مركز وزارة الأشغال العامة والنقل لجرف الثلوج في إهمج، حيث اجتمعا مع رئيس المركز منير ضاهر وموظفي المركز، فاطّلعا على المشاكل الّتي يعانون منها في هذا الموسم نتيجة الأعطال الميكانيكية الّتي تطال المعدات، بالإضافة إلى كثافة الثلوج الّتي تخطّت هذه السنة معدلاتها الموسمية منذ سنوات.

وبدوره، اتصل أبي رميا بمدير عام الطرقات والمباني في وزارة الأشغال العامة والنقل طانيوس بولس، طالبًا منه "تأمين معدات بكامل جهوزيتها للمركز ليستطيعوا تلبية حاجات المنطقة السكنية والسياحية".

ومن ناحيته، تواصل أبي سمعان مع رئيس اتحاد بلديات قضاء جبيل فادي مرتينوس، لدراسة إمكانية مساعدة المركز حاليًّا من خلال تأمين الآليات والمعدات اللازمة.

من ثمّ، جال أبي رميا على طريق اللقلوق - العاقورة، للاطلاع على حالة الطرق الّتي لا تزال الجرافات تعمل على فتحها حسب إمكانياتها. كما تفقّد أبي رميا طريق مشمش - لحفد الّتي تضرّرت من جراء العاصفة "نورما".

كما تواصل أبي رميا مع قائد الدرك العميد مروان سليلاتي، وطلب منه وضع نقطة حاجز للدرك على الطرقات الّتي من المتوقّع أن يسلكها اللبنانيون للتمتّع بروعة الثلج، وذلك من أجل تأمين السير صعودًا ونزولًا خلال عطلة هذا الأسبوع، وتفاديًا لازدحام الطرقات الجبلية.