اعلن تحالف "متحدون" ان "قاضية الأمور المستعجلة في عاليه رولا شمعون قررت بتاريخ 10/1/2019 إبلاغ وزارة البيئة نسخة عن أوراق المحاكمة لإبداء موقفها من التباين والتناقض بين تقرير لجنة الخبراء المعينين من قبل القاضي شمعون والتقرير الذي أعدته الوزارة والمضموم إلى الملف، وعليه فتح المحاكمة في انتظار ورود جواب وزارة البيئة".

وفي بيان له، أشار التحالف الى أنه "لا تزال التحقيقات جارية لدى النيابة العامة المالية على أثر تقدم تحالف "متحدون" بمذكرة مع مستندات تفند اعترافات ممثلي المتعهد جهاد العرب وشركاته ومجلس الإنماء والإعمار أمام النائب العام البيئي في جبل لبنان القاضي غادة عون، لا سيما مع جهاد العرب وشركاته ومنها "سوريكو" التي طلب إليها النائب العام المالي الدكتور علي ابراهيم مؤخرا تزويده بمستندات تخصها بالتعاون مع مجلس الإنماء والإعمار، تمهيدا لتحديد المسؤولية بشأن الهدر والاختلاسات الحاصلة للمال العام، إذ يشيد تحالف متحدون بالجهود المبذولة بهذا الخصوص".

ولفت الى أنه "كذلك فإن التحالف ما زال في انتظار قرار النائب العام البيئي في جبل لبنان القاضي عون نتيجة التحقيق الجنائي الذي طلبه الفريق القانوني لـ "متحدون"، والذي أفضى عن اعترافات خطيرة من ممثلي جهاد العرب ونبيل الجسر وفريق الخبراء المكلف من قبل القاضي شمعون، حيث ضمن التحالف مذكرة تقدم بها إلى القاضي عون هذه الاعترافات"، متمنيا أن "يرتقي التحقيق الجنائي المشار إليه إلى المستوى المأمول ممن يضطلع بمهام النائب العام البيئي، وخصوصا لقضية تعتبر الأكثر إلحاحا وأثرا على صحة المواطنين وبيئتهم، ومعاهدا اللبنانيين باستكمال متابعة القضية بشكل حثيث وفضح والتصدي لكل ما من شأنه الضغط لعرقلة المحاسبة".