حذر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، من "عواقب رفض البرلمان اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، مشيراً إلى أنه "في حال تم رفض الاتفاق، سيتعرض بريكست للشلل، وقد يؤدي شلل بريكست في النهاية إلى عدم تحققه".

وأشار إلى أن "التراجع عن بريكست، سيضر بسمعة بريطانيا العالمية"، لافتاً إلى أن "اتخاذ قرار بالخروج من الاتحاد الأوروبي، ورؤية عدم تحقيقنا ذلك لأي سبب في النهاية، يعتبر إهانة كبيرة للأمانة".

ولفت إلى أن "رئيسة الوزراء تيريزا ماي، تواصل جهودها للحصول على ضمانات قانونية من نظرائها الأوروبيين بخصوص المادة الخلافية بالاتفاقية".