انتقد العميل الخاص السابق بمكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركية "FBI" "عدم تطرق وزير الخارجية، مايك بومبيو، لجريمة قتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، في الكلمة التي أدلى بها خلال زيارته لمصر"، مشيراً إلى أن "مع كل الاحترام للوزير بومبيو، قبل توجيه الأصابع إلى الرئيس الاميركي السابق باراك أوباما، علينا النظر لسياساتنا في منطقة الشرق الأوسط".

ولفت إلى أن "سياستنا التي تدعم الفظائع التي تحصل في اليمن، والتي أعلنت الأمم المتحدة أنها أسوأ كارثة إنسانية في العالم اليوم، ودعمنا للأنظمة الاستبدادية"، مشيراً إلى أن "بومبيو، لم يتطرق للأمر بتاتا واليوم هو الذكرى الـ100 لمقتل خاشقجي، ولم نسمع كلمة واحدة عن هذه الجريمة".

وأشار إلى أن "خاشقجي، صحفي قطّعت جثته، ويبدو أن وزير الخارجية والرئيس دونالد ترامب، لا يريدان تحميل المسؤولية عما جرى وأعتقد أننا نمثل قوى الخير كما ذكر بومبيو، ولكن يتوجب علينا إظهار ذلك بالفعل وليس بالقول وحسب".