اشار عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم الى ان الجامعة العربية عليها ان تأخذ بعين الاعتبار الاجواء والظروف التي ستعقد بها القمة التنموية الاقتصادية في بيروت، كي لا تكون فارغة المضمون، ولا هم اذا تأجلت هذه القمة الى شهرين او اكثر.

ولفت هاشم في حديث تلفزيوني، الى ان الظروف تبدلت في ليبيا، وقد تم توقيع اتفاقية مع ليبيا حول قضية الامام موسى الصدر، وقد تنصلت منها الحكومة الليبية، وهذا امر جوهري.

وعلى صعيد الملف الحكومة، اشار هاشم الى انه لا يوجد اي جديد ولا فرصة تناقش بشكل جدي، والامور تعود الى الوراء.