رأى الناطق الرسمي باسم "قوات الطوارئ الدوليّة" اليونيفيل اندريا تينينتي، ان الاشغال التي يقوم بها الجيش الاسرائيلي على الحدود الجنوبية في بناء الحائط الفاصل، في المواقع المتحفظ عليها لبنانيا يتناقض مع القرار 1701 "، مشيرا الى ان "هناك تسع نقاط يتحفظ عليها لبنان، ودور قوات اليونيفيل ايجاد الحل لهذه الخروقات، ومعنية بأي تحرك يؤدي الى عدم الاستقرار في الجنوب."

وشدّد تينينتي في حديث اذاعي، على ان "نحن معنيون في كل ما من شأنه تعكير الامن والاستقرار ونحن نتعاون مع الجيش لحسن تطبيق القرار الدولي، ونرفع التقارير بالخروقات من اي جهة اتت" مؤكدا ان "اليونيفيل تنسق مع الجيش لكي يكون الجانبان الاسرائيلي واللبناني ملتزمان بال 1701 ونحاول ان نرسي الاستقرار في المنطقة وان لا يحصل هناك تخطٍ للخط الازرق".