إستغرب رئيس تيار "صرخة وطن" جهاد ذبيان ما حصل في منطقة الشوف على خلفية قيام ناشطين بتوزيع مناشير تدعو للمشاركة في التظاهرة المطلبية غداً الأحد، والتي يفترض أنها تعني كل مواطن لبناني يطمح بالحياة الكريمة.

واعتبر ذبيان في بيان، أن ما حصل لا يعبّر عن التعددية والإنفتاح في الجبل، مذكراً بدعوة الشهيد المعلم كمال جنبلاط الى أن نكون النخبة في قيادة المجتمع والنخبة من اجل التطلع الى المستقبل، وهذا ما يتطلب الإنفتاح وقبول الآخر والخروج من السجن الكبير، الى رحاب الوطن وأن نكون جزءاً أساسياً في معركة المطالبة بحقوق المواطن اللبناني".

واكد أن "جميع الأحزاب في لبنان المنضوية تحت سقف الدولة اللبنانية، هي جزء من المجتمع المدني الذي يطالب بأبسط حقوقه في الحياة الكريمة والعيش بكرامة، بدل الموت على عتاب قصور الزعماء".