التقى رئيس الحزب الديمقراطي ال​لبنان​ي الأمير ​طلال أرسلان​، بدارته في خلدة، السفير ال​إيران​ي الجديد لدى لبنان محمد جلال فيروزنيا، وأكّد ارسلان ان ما يربطنا بإيران من مصير مشترك ومن طموح مشترك ومن تمسك بانتصاراتنا وبمشاريع ​المقاومة​ التي حققناها في كل الظروف القاسية مقدرا دور إيران المنفتح على الجميع في لبنان وعلى التعاون مع الجميع ضمن أطر الثوابت الوطنية في أبعادها وما تمثل من المقاومة الوطنية في لبنان والمنطقة".
ولفت ارسلان الى ان "نقدر ونثمن عالياً دور الجمهورية الاسلامية الإيرانية في مواجهتها المباشرة مع المقاومة في لبنان لكل ​الارهاب​ التكفيري ومحاولات الحرب الأممية التي حصلت على سورية، وكان لإيران وللاخوة في المقاومة وعلى رأسهم سماحة ​السيد حسن نصرالله​ في لبنان الدور الكبير في الحفاظ على وحدة الأراضي في سورية وتحقيق الانتصارات وكسر كل ما يمت الى الارهاب التكفيري الذي كان يستهدف ليس فقط سورية إنما يستهدف الأمة بأسرها.

السفير فيروزنيا، ذكر بدوره ان تم التداول في اللقاء بالعلاقات الثنائية وحول آخر المستجدات السياسية على صعيد المنطقة بشكل عام، وكان هناك تأكيد على الإنتصارات المؤزرة التي حققها محور المقاومة في الفترة الاخيرة، آملا في ان نشهد في المستقبل القريب المزيد من ترسيخ التعاون الثنائي والبنّاء بين الحكومتين اللبنانية والايرانية وبين البلدين والشعبين، وبولادة قريبة للحكومة اللبنانية العتيدة، وبطبيعة الحال عندما تبصر الحكومة النور فإن هذا بحد ذاته يشكل مناخات مناسبة لتعزيز التعاون الرسمي بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات".