أعلنت شركة الاتصالات الصينية العملاقة "هواوي"، "طرد موظف صيني يعمل لديها بعد أن اعتُقل فى بولندا بتهمة التجسس".

وأكّدت في بيان، أنّ "تصرّفاته المزعومة لا علاقة لها بالشركة"، مبيّنةً أنّ "بناءً على قواعد وشروط عقود العمل في "هواوي"، اتّخذنا هذا القرار لأنّ الحادث موضع التحقيق أساء إلى سمعة الشركة". وشدّدت على أنّ ""هواوي" تلتزم بكل القوانين والقواعد في البلاد التي تعمل بها، ونحن نطلب من كلّ موظف أن يلتزم بها".

ويأتي اعتقال الموظف الصيني وينغ ويجينغ هذا الأسبوع، بعد توقيف المديرة المالية لـ"هواوي" مينغ وانتشو في كندا.