طالب مفوض الأمم المتحدة للاجئين فيليبو غراندي، بأن "تحصل القارة الإفريقية على مزيد من الموارد لمساعدة اللاجئين في عام 2019".

ولفت خلال زيارته مصر، إلى أنّ "85 بالمئة من 68 مليون لاجئ ونازح، ليسوا في دول الشمال وإنّما في دول الجنوب"، معربًا عن أسفه لكون "الموارد المخصّصة لإفريقيا محدودة". ونوّه غراندي إلى أنّ "هذه الملاحظة تنطبق على مصر الّتي تستضيف الكثير من اللاجئين، لكنّه غير معترف بها كدولة استقبال للاجئين".

وأوضح من جهة أخرى، أنّ "أحد أهداف الميثاق الدولي حول اللاجئين الّذي أقرّته 181 دولة في كانون الأول، هو ليس فقط حشد موارد إنسانية وإنّما موارد للتنمية ذات مدى أطول".