استقبل رئيس الحكومة المكلف ​سعد الحريري​ ظهر اليوم في "​بيت الوسط​" سفير الجمهورية الإيرانية محمد جلال فيروزنيا، وتناول اللقاء آخر المستجدات في لبنان والمنطقة وسبل تقوية العلاقات بين البلدين. وخلال اللقاء سلم الحريري السفير الايراني مذكرة موجهة الى الرئيس الايراني حسن روحاني تطالبه بالافراج عن السجين اللبناني ​نزار زكا​.
وبعد اللقاء أعلن فيروزنيا، ان "تحدثنا مع دولته عن العلاقات الثنائية من جهة والتطورات الاقليمية من جهة أخرى، ونحن ندعم كل الجهود الرامية الى التسريع في ​تشكيل الحكومة​ اللبنانية العتيدة برئاسة الحريري، ونأمل ان تبصر الحكومة اللبنانية النور في اسرع وقت ممكن. واعتبر من جهة اخرى ان ​الولايات المتحدة الاميركية​ التي تريد ان تروج لنفسها على انها دولة غيورة على مصلحة هذه المنطقة وشعوبها، فهذا المنطق لا يصدقه احد. فهي لطالما كانت تدعي انها حريصة على امن هذه المنطقة واستقرارها وهدوئها وازدهارها، ولكن هذا الموقف النظري يتناقض مع السلوك العملي، خصوصا ان هذا الامر ينطبق على الإدارة الاميركية الحالية التي لطالما نقضت الكثير من التعهدات والالتزامات الدولية الملقاة على عاتقها، وهي لا تسعى على المستويين الاقليمي والدولي، إلا لتحقيق المآرب التجارية والاقتصادية والمالية التي ترمي اليها"، آسفا "لأن دول هذه المنطقة تدفع أثمانا باهظة نتيجة للسياسات الأميركية الخاطئة وغير المنطقية.
واستقبل الحريري سفيرة كندا ايمانويل لامورو في حضور المدير الإقليمي للبنك الدولي ساروج كومار ونائبة رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة عبير شبارو. كما التقى ​مجلس القضاء الاعلى​ برئاسة ​القاضي جان فهد​ في زيارة تهنئة بحلول العام الجديد.