أعلنت وزارة ​الآثار​ المصرية، اليوم الأحد، الكشف عن 6 مقابر من عصر الدولة القديمة في محافظة أسوان جنوبي البلاد.
وذكرت الوزارة المصرية، في بيان أنه "نجحت البعثة الأثرية الإنكليزية التابعة لجامعة برمنغهام، والعاملة بمشروع قبة الهوا بأسوان، في الكشف عن ستة مقابر ترجع إلى عصر الدولة القديمة مختلفة الأحجام".
وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري أن المقابر المكتشفة تختلف في أحجامها، ويوجد اثنان منها ذات مدخل محفور في الصخر، وواحدة لها مدخل سليم ومكتمل تماما ومغلق بالأحجار، ومدخل لغرفة الدفن الخاصة بها، ومغلق بعناية بجدار من الطوب اللبن.
ولفت إلى أنه على الرغم من ذلك فقد تعرضت للنهب في العصور القديمة من خلال اللصوص الذين حطموا الجدار الخلفي لها.
ومن جانبه، أكد مدير المشروع ومدير متحف الثقافات القديمة في جامعة ماكواري في ​سيدني​ ب​أستراليا​ مارتن بوماس أنه "تم العثور أيضا داخل أحد المقابر المكتشفة على أجزاء من قناع جنائزي، وتميمة معدنية صغيرة تظهر الإله خنوم، وكمية كبيرة من الفخار التي لايزال بعضه محتفظا بمحتوياته القديمة التي تعود للعصر المتأخر".
ولفت مدير عام آثار أسوان عبدالمنعم سعيد أن القطع المكتشفة تم نقلها إلى المخزن المتحفي بأسوان.