أكد نائب رئيس ​مجلس الوزراء​ وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن "الأزمة ​الخليج​ية بين قطر من جهة و​السعودية​ و​الإمارات​ ومصر والبحرين من جهة أخرى لن تحل قريبا".
وطالب محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ​دول مجلس التعاون​ الخليجي بفتح حوار "إيجابي" مع ​إيران​ كونها جزء من جغرافية الخليج من أجل حل "القضية المحورية للأمن الإقليمي".
وأردف وزير الخارجية القطري بهذا الصدد مؤكداً أن "لا بديل لقطر عن دول مجلس التعاون الخليجي"، لكنه شدد في الوقت نفسه على "ضرورة بناء علاقات طيبة مع ​تركيا​ وإيران و​العراق​ لأن هذه الدول تشكل جزءا من الإقليم".
ولفت نائب رئيس مجلس وزراء قطر إلى أن بلاده "لا تسيس قرارها الاستثماري" وذلك في معرض حديثه عن انسحاب قطر من استثماراتها في دول المقاطعة، وضرب مثالا على ذلك بـ"خط أنابيب ​الغاز​، الذي يلا يزال يزود الإمارات بمتطلباتها".