نقلت القناة الثانية ال​إسرائيل​ية وصحيفة "يسرائيل هايوم" وقناة "I24 NEWS"، الأنباء التي نشرتها صحيفة "لو ديسك" المغربية التي ذكرت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​ سيزور المغرب قبيل إجراء ​الانتخابات​ البرلمانية الإسرائيلية المقررة في التاسع من شهر نيسان المقبل.
وذكرت القناة الثانية الإسرائيلية أن نتانياهو يخطط لزيارة المغرب، وبأن ​الحكومة المغربية​ لم ترد بشكل رسمي على ما نشرته الصحيفة المغربية، الناطقة ب​اللغة​ الفرنسية، وبأن الزيارة ستتم في شهر نيسان المقبل، قبيل إجراء الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية، المقررة في التاسع من نيسان.
وأوردت القناة العبرية أن الموقع المغربي "لو ديسك" أوضح خلال تقريره أن مستشار ​الأمن​ القومي الإسرائيلي مائير بن شبات هو الذي يدير ​الاتصالات​ بين الطرفين المغربي والإسرائيلي بمساعدة أميركية مع السلطات المغربية نفسها.
وأكدت القناة أن الجانبين المغربي والإسرائيلي سينقلان مبادرة أميركية للملك المغربي ​محمد السادس​ هدفها حل الصراع المستمر في الصحراء المغربية التي ترى فيها المغرب جزءاً لا يتجزأ من أراضيها، وبأن الملك المغربي يحظى بثقة وتأييد الأميركيين، وبأن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي رد على تلك التقارير بأن بلاده لا تدير اتصالات مع دول لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، مشيرة إلى أن رد مكتب نتانياهو لا يعني الرد الحقيقي على التقارير المغربية المتعلقة بزيارة نتانياهو للرباط.