صدرت عدة عقوبات بحق طالب ثانوي في إحدى مدارس محافظة كفر الشيخ بمصر، بعد أن أقدم على سحل معلمة في الحرم المدرسي حتى أفقدها الوعي، مسببا لها عدة إصابات.
وكانت بداية الواقعة عندما تقدمت معلمة ​اللغة​ الفرنسية بالمدرسة الثانوية التجارية المشتركة "عواطف م.م" ببلاغ، تتهم فيه الطالب "جمال .ع. إ (17 عاما)، بسحلها من خلال جرها في ممر الطابق الثالث بالمدرسة، ما أدى إلى إصابتها بجروح وكدمات بوجهها ويديها قبل فقدانها الوعي.
وقالت المعلمة البالغة من العمر 31 عاما، إنها أثناء قيامها بمراقبة ​الطلاب​ في امتحان بمادة الجغرافيا، لاحظت إخراج الطالب المذكور "كرباج حديدي"، كان يخفيه في طيات ملابسه، لتهديد زميل له في نفس اللجنة، كانا تشاجرا سابقًا، فتحفظت على الكرباج طوال فترة الامتحان، ورفضت منحه إياه حتى حدثت واقعة سحلها.
وأوضحت المعلمة لموقع "مصراوي" أنه وبعد انتهاء الامتحان، جاء التلميذ يطلب منها إعادة الكرباح لها، مردفة: "غافلني وحاول خطف الكرباج فمسك يدي وظل يسحبني في ممر الدور الثالث ولم أشعر بنفسي إلا بعد ما أيقظني زملائي من غيبوبتي".
وقررت وكيلة ​وزارة التربية​ والتعليم في كفر الشيخ، ثينة كشك، إحالة مدير المدرسة، ومسؤول ​الأمن​ بالمدرسة، ومراقب الدور الثالث في امتحانات المدرسة، للتحقيق؛ لتقصيرهم الشديد في واقعة سحل المعلمة.
قرر محافظ كفر الشيخ إسماعيل عبد الحميد طه إلغاء امتحانات الطالب، في جميع المواد الدراسية، وحرمانه من دخول امتحانات الفصل الدراسي الثاني، معتبرا ​العام الدراسي​ الحالي 2018 - 2019، بالنسبة له عام رسوب.
وشمل قرار المحافظ حرمان الطالب ايضًا من دخول الامتحان في العام الدراسي المقبل 2019 - 2020، أي حرمانه من دخول الامتحانات عامين بداية من العام الدراسي الحالي، وإلزام إدارة المدرسة بإتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ القرار.
كما تضمن قرار محافظ كفرالشيخ، إحالة جميع الأوراق الخاصة بالواقعة إلى النيابة الإدارية في كفر الشيخ، لإجراء التحقيق مع مدير المدرسة، ومسؤول أمن اللجنة، للاختصاص واتخاذ الإجراءات المناسبة حيالهما.