أكد الرئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​ "أنني رأيت أن احتجاز الرئيس السابق لشركة "رينو" كارلوس غصن كان طويلا للغاية وظروف الاحتجاز قاسية، قلت ذلك لرئيس الوزراء ​اليابان​ي ​شينزو آبي​ في عدة مناسبات".
وخلال حديث للصحفيين على متن الطائرة أثناء توجهه إلى مصر، أوضح ماكرون أن الأزمة المحيطة بغصن لا تشكل خطرا على تحالف صناعة السيارات بين رينو ونيسان.
واستقال غصن من رئاسة شركة رينو الأسبوع الماضي، ولا يزال قيد الحبس في أعقاب اعتقاله في اليابان في تشرين الثاني واتهامه بارتكاب مخالفات مالية.
غصن هو رجل أعمال يحمل الجنسيات البرازيلية والفرنسية واللبنانية، وشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركتي "نيسان" اليابانية و"رينو" الفرنسية، ورئيس مجلس الإدارة لشركة "ميتسوبيشي" موتورز.