تعاني ​استراليا​ من موجة حر غير مسبوقة هذا العام من فصل الصيف الذي يبدأ من شهر كانون الاول حتى آذار في ​الجزيرة​، ما خلق مشكلة في منازل الاستراليين وبالتحديد في حمامات منازلهم، التي تجد فيها الافاعي ملجأ هربا من الحر الشديد والجفاف، وذلك للرطوبة الموجودة في الحمامات.

ويكشف خبير الافاعي لوك هانتلي، انه اضطر الى إزالة الافاعي المختبئة في حمامات المنازل، وذكر حالة القبض على افعى ضخمة تسلقت احد الدوشات في احدى الحمامات ليس للاحتماء من الحرارة فقط بل لمحاولتها الحصول على ​المياه​ بسبب العطش، في حين اضطر الى قتل افعى صغيرة كانت عالقة في احدى الجور الصحية لأحد المنازل .
وتمر استراليا بحال جفاف قوي، اشعلت ​الحرائق​ في عدة مناطق ويبست جراءها المحاصيل، وبخاصة في جنوب استراليا الاكثر حرا من اي منطقة اخرى في الجزيرة، وقد ارتفعت معدلات الحرارة في استراليا منذ العام 1910، الى درجتين بحسب مكتب الاحوال الجوية في البلاد ، وأكثر عشر سنوات حر شهدتها البلاد كانت خلال ال 13 سنة المنصرمة. "ترجمة ​النشرة"