أفاد مساعد رئيس الجمهورية رئیس منظمة الطاقة الذریة الايرانية علي أكبر صالحي، بأن "الروس وفوا بكل وعودهم التي قطعوها مع ايران سواء في اطار قرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية والاتفاق النووي واتفاقية الامان النووي والبروتوكول الملحق"، مشيراً إلى أن "مفاعل طهران النووي سیتم تطویره ليعمل 20 عاما اضافة الى عمره الافتراضي"، موضحاً أنّ "هذا المفاعل یساعد علی انتاج النظائر المشعَّة بكمیة كبیرة وبأصناف متنوعة".

وأعلن عن "عدم رضاه بسبب تباطؤ الصینیین فی تطویر مفاعل "أراك" النووي"، محذراً شركاء ایران في الإتفاق النووي إن لم یَفوا بعهودهم سوف لن یجدوا ایران مكتوفة الیدین، مؤكداً "ما تتمتع به البلاد من خیارات لمواجهة أیة ظروف ومستجدات".

ولفت صالحي الی "التزام ايران بتعهداتها إزاء الوكالة الدولیة للطاقة الذریة".