افادت وكالة "الصحافة الفرنسية" بأن "رئيس بعثة مراقبي ​الأمم المتحدة​ إلى اليمن باتريك كامرت صعد إلى ​سفينة​ ستعقد على متنها المحادثات المقبلة بين ​الحكومة اليمنية​ وجماعة ​انصار الله​ "​الحوثيين​" لمحاولة التوصّل إلى وقف ل​إطلاق النار​ في البلاد".
وسيناقش الجانبان الخطوات المقبلة لتطبيق اتفاق هدنة ​الحديدة​ الذي تم التوصّل إليه في ​السويد​ في كانون الأول الفائت وينص على سحب المقاتلين من المدينة.

واشارت الأمم المتحدة في بيان لها الى أن "الفرقاء سيستأنفون المحادثات حول إعادة نشر للقوات وتسهيل العمليات الانسانية تطبيقا لاتفاق ستوكهولم".