اكد السفير الايراني لدى الصين محمد كشاورز زاده ان "مؤتمر وارسو لم يحظ بترحيب من المجتمع الدولي وان بولندا ان استضافت هذا المؤتمر فانها ستندم عليه يوما ما"، مشيراً إلى أن "عقد مؤتمر وارسو سترك تاثيره السلبي على علاقات منطقتنا مع دول اوروبا الغربية ومن الافضل ان لايقع هذا الامر".

وتحدث حول الاتفاق النووي ونقضه من قبل اميركا، قائلا: "ان خروج اميركا من الاتفاق النووي مصداق للتفرد والهيمنة الاميركية"، مشيراً إلى أن " ان هذا البلد كان يعلم بان ايران التزمت بالاتفاق منذ ان وقعت عليه ولكنها عندما وجدت ان لا دليل لها سوى التفرد قررت نقض الاتفاق النووي".

وحول الالية المالية الاوروبية، لفت إلى أن "اوروبا تعلم اليوم كيف تحمي نفسها مقابل اميركا"، معتبراً أن "الحظر الاميركي الاحادي والمنتهك للقرارات الدولية مصداق على نوازع اميركا للهيمنة".