أعلن السفير ال​ايران​ي في ​لبنان​ محمد جلال فيروزنيا، في المهرجان الذي يقيمه ​حزب الله​ في الذكرى الاربعين لانتصار ​الثورة الاسلامية​ في ايران، "ان الثورة اسست لنظام حكم اسلامي حقق الكثير من الانتصارات والانجازات والتقدم على الرغم من الحروب والضغوط المستمرة والحصار الجائر والمؤامرات المستمرة على ايران"، مؤكدا اننا "قادرون على التغيير وتقرير المصير وبناء الذات وتربية الاجيال لصنع المستقبل وفق المبادئ التي نؤمنب ها بعيدا عن الاملاءات الخارجية والسياسات المفروضة، وقد حققت الجمهورية الاسلامية الانجازات في ​العلوم​ والصناعات العسكرية و​البنى التحتية​ كما الحريات السياسية والاجتماعية والاكتفاء الذاتي الذي جعلها تصمد في وجه الحصار"، مؤكدا ان "مهما حاولوا نشر الفتن المذهبية والطائفية فنحن سنتصدى للمخاطر ونواجه التحديات المحدقة بالامة الاسلامية عن طريق ​المقاومة​ التي تتصدى للارهاب كما للمؤامرات الخارجية وتعتمد على التسنيد الالهي كما قدراتنا الذاتية لبناء المستقبل والاستمرار في مواجهة الاعداء وتحقيق النصر النهائي في تحرير كل المقدسات وعلى راسها ​فلسطين​".
وشدّد فيروزنيا ان "ايران تؤمن بقيام نظام عالمي جيدد لا يعتمد هيمنة القوى المتسلطة على العالم، فالثوابت الفكرية للجمهورية الاسلامية تدعو لنبذ الخلافات وتقوية العمل المشترك للوصول الى الاهداف المشتركة فالتقدم العلمي والتقني في ايران كما سائر التجارب الناجحة في عالمنا الاسلامي بالاضافة الى قيمنا الاسلامية والشرقية التي تدعو الى بناء ​الانسان​ والمجتمع على اساس الحق و​العدل​، ترجمت في الانتصارات التي حققها المحور المقاومة" مؤكدا "بقاء ايران الى جانب المسلمين لتحقيق المزيد من الانتصارات" شاكرا لبنان قيادة وحكومة وشعبا ومقاومة في دوره بالتصدي للاعداء في المنطقة."