في تطورات جديدة بملف رئيسها السابق ​كارلوس غصن​، أعلنت شركة رينو للسيارات عن تبليغها ​القضاء الفرنسي​ بأن غصن تلقى "لحسابه الشخصي" خمسين ألف يورو في إطار عقد رعاية موقع بين قصر فرساي والشركة الفرنسية.
وأوضحت رينو أن عمليات التدقيق الداخلي في الحسابات "كشفت أن مساهمة بقيمة خمسون ألف يورو في إطار عقد رعاية موقع مع قصر فرساي، منحت لحساب غصن الشخصي"، مشيرة إلى أنها أبلغت الأمر إلى السلطات.