أعلن مندوب ​روسيا​ الدائم لدى الأمم المتحدة ​فاسيلي نيبينزيا​ في اجتماع ل​مجلس الأمن الدولي​ انه "بمساعدة ​الولايات المتحدة​ وحلف الشمال الأطلسي، يجري إعداد جيش ​كوسوفو​ الألباني، فضلا عن إمداده بالأسلحة والمعدات".
واستبعد وجود ضمانات بعدم استخدام ما يسمى بالقوات المسلحة لكوسوفو، التي تتكون في معظمها من الإرهابيين التابعين لـ "جيش تحرير كوسوفو"، ضد السكان الصرب.