لفت نائب وزير الخارجية البولندي باروج سيتشوكي إلى أنه "دون ايران لن يكون من الممكن معالجة أسباب عدم الاستقرار فى الشرق الاوسط"، مشيراً إلى أنه "ستتم مناقشة وجهات نظر إيران أو مايماثلها حول الأزمات وطريق المضي قدمًا في الشرق الأوسط خلال اجتماع 13 و 14 شباط".

وأشار سيتشوكي الى "أهداف الاجتماع المذكور"، موضحاً إن "الهدف هو دراسة مصادر وعوامل عدم الاستقرار في الشرق الأوسط وقد تم التخطيط بطريقة للبدء في عملية تكون ايران جزءا من النتائج ، لأنه بدونها، لا يمكن معالجة مصادر عدم الاستقرار هذه"، مضيفاً: "عدم توجيه الدعوة لايران الى مؤتمر وارشو يتمثل بطبيعة العلاقات بين طهران وواشنطن".