ركّز الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، على أنّ "إفريقيا جاءت من تونس، وتونس هي إفريقيا، ومن الطبيعي أن نكون في مقدّمة كلّ الدول الّتي تعمل على تقوية الوضع في إفريقيا، وتقوية الروافد الّتي تعمل من أجلها".

وأكّد في تصريحات للصحافيين قبيل بدء الجلسة الافتتاحية للدورة العادية الـ32 للاتحاد الإفريقي، "أنّنا نؤيّد العمل بسرعة وبعمق من أجل إفريقيا"، لافتًا إلى أنّ "أجندة القمة الحالية تناقش القضايا الأساسية للقارة".

وتحتضن العاصمة الإثيوبية، اليوم الأحد، الدورة الـ32 العادية للاتحاد الإفريقي، بحضور قادة وزعماء ورؤساء حكومات الدول الإفريقية، وسط تطلّعات وآمال عريضة لوقف التهجير القسري، وإبرام مزيد من الاتفاقيات في مجالات الصحة، التنمية المستدامة، وتعزيز التعاون الاقتصادي.