أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم تضامنه الكامل مع دولة السودان ورفضه القاطع لكل محاولات استهدافه.

وخلال كلمته في جلسة للبرلمان العربي لبحث موضوع رفع السودان من اللائحة الأميركية للدول الراعية للإرهاب في القاهرة، لفت الغانم إلى أنه "لعلنا جميعا استبشرنا خيرا عندما تم قبل عامين رفع العقوبات الأميركية الأحادية عن السودان، والتي استمرت حوالي ربع قرن واستبشرنا خيرا أيضا عندما تم الإعلان قبل حوالي شهرين عن محادثات أميركية سودانية، لرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب".

وأوضح "أننا نريد سودانا مستقرا وآمنا ومزدهرا. السودان الذي يجب أن يلقى كل تشجيع ودعم منا في كل خطوة تستهدف الإصلاح والتنمية ورفاهية شعبه الكريم الحر"، مشيراً إلى أنه "كان موقفنا مبدئيا تجاه كل السياسات التي تستهدف السودان، ونحن في البرلمان الكويتي كنا من أوائل الدول التي طالبت الاتحاد البرلماني العربي بالتحرك إزاء الكونغرس الأميركي للضغط باتجاه التعجيل برفع العقوبات الاقتصادية الأميركية الأحادية وكان ذلك في منتصف عام 2017".