أكد ​رئيس الجمهورية​ السابق ​ميشال سليمان​ أن "حادثة جورج زريق هي حادثة مؤسفة، وهو صرف دماءه من أجل تعليم أولاده"، مشيراً إلى أنه "من المستغرب أن تصل الأمور إلى هنا بموضوع التعليم"، شاكراً ​الإمارات​ على "الأحداث الهامة التي تجري على أراضيها وأهمها زيارة ​البابا فرنسيس​".
وخلال حديث لقناة "الحدث"، لفت سليمان إلى أن "إصرار السياسيين ال​لبنان​يين على تعطيل الدولة ظاهرة باتت تؤرق البلاد"، مشيراً إلى أن "55 بالمئة من ​الشعب اللبناني​ غير ممثل في ​مجلس النواب​ وبالتالي في ​الحكومة​".
ورأى أنه "كان يجب تطعيم الحكومة الحالية بمقاعد تمثل ​المجتمع المدني​"، معتبراً أن "تسليح ​الجيش​ من ​إيران​ لا يمكن أن يتم بدون موافقة دولية"، مشدداً على أن "مشكلة لبنان الأبرز عي عدم تحديد موقعه الجيوسياسي".
ولفت سليمان إلى أن "يجب أن يتخلى ​حزب الله​ عن سلاحه، ليس عبر تسليمه، بل أعتقد أنه يجب أن يعيده إلى مصدره في إيران، وهذا من ضمن الإستراتيجية الدفاعية التي نتكلم عنها ويتكلم عنه ​مجلس الأمن​ وفق ​إعلان بعبدا​"، معتبراً أن "كل لبنان يتمنى أن يشعر مع انتهاء العهد أن هذا العهد قوي"، مشدداً على أن "​المناصفة​ في لبنان ليستت عددية ولكن حضارية"، موضحا ً "أننا نريد دولة مدنية في لبنان تلغي ​الطائفية السياسية​".