لفت رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ خلال استقباله الأمين العام ل​جامعة الدول العربية​ ​أحمد أبو الغيط​ إلى أن "
القيم أسمى من القوانين لأنها تحافظ على العلاقات الطيّبة بين البشر"، مشيراً إلى أن "​لبنان​ شكّل لجنة لمتابعة تنفيذ قرارات ​القمة العربية​ التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي انعقدت في ​بيروت​".

من جهة اخرى رأى الرئيس عون خلال استقباله وفد جمعية "التبادل الدولي الفرانكوفوني" أنه يستحيل على اي مجتمع ان ينهض "اذا خلا من القيم التي تتضمن كل المعاني الجيدة التي هي أسمى وأعلى من القوانين، ليس فقط لأنها تحافظ على الحقوق، بل لأنها تحافظ على العلاقات الطيبّة بين البشر".

وفي كلمة له حيا الامين العام للمدارس الكاثوليكية في لبنان الاب بطرس عازار الرئيس عون على كل ما يقوم به من أجل شبيبة لبنان الطالعة ومن أجل المحافظة على القيم التي تميّز المجتمع اللبناني، لافتاً الى أن عمل الجمعية هو دستور يسير عليه الكثير من المدارس في لبنان كي تعزز العلاقات الثقافية بين الشبيبة والانسانية وكل ما يساهم في بناء المجتمع الانساني والوطني.
وشكر عازار الرئيس عون على هذا الاستقبال وأمل "بأن تتضافر جهود الجميع مع جهود الرئيس عون لإنقاذ لبنان عبر التربية والثقافة والفكر لنعطي الشباب أملاً كي يصمدوا في ارض الوطن ويعرفوا أن لبنان كان، ونأمل أن يعود في عهد فخامتكم، موطناً للانسان، كما للقيم والحضارات. وهذا ما تسعون اليه وتنادون دوما به عبر طرحكم على المنابر الدولية مبادرة جعل لبنان مركزا لحوار الحضارات والثقافات والاديان. ونتمنى أن يحقق الله مساعيكم الهادفة الى تعزيز الانسانية في لبنان وانتماء المواطن لأرضه التي تلاقت عليها مختلف الحضارات.