أكد وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو لوبيز، في تصريح وجهه للولايات المتحدة "أننا نرفض ​العنف​ ونحترم حقوق الإنسان".
يذكر أن لوبيز قد وصف، في وقت سابق، تهديدات الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ حول إمكانية التدخل العسكري في ​فنزويلا​ بأنها "خطوة متهورة، وتشير إلى أعلى مظهر من مظاهر التطرف في ​الولايات المتحدة​، حيث يحكم النخبة المتطرفة".
وكان رئيس البرلمان ​خوان غوايدو​ قد أعلن نفسه رئيساً للبلاد مدعوماً من الولايات المتحدة وبعض دول ​أوروبا​ و​أميركا الجنوبية​. فيما أعلن ​الجيش​ الفنزويلي دعمه للرئيس الفنزويلي ​نيكولاس مادورو​، بالإضافة إلى ​روسيا​ و​الصين​ و​إيران​ والأوروغواي و​المكسيك​.