يزور الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​، مدينة إل باسو المجاورة للحدود مع ​المكسيك​، للتشديد على أهمية الجدار_الحدودي الذي يطالب بشدة ببنائه، وسط احتدام المناقشة حول هذا الموضوع في ​الكونغرس​، وبدء الاستعدادات غير الرسمية للانتخابات الرئاسية سنة 2020.
وسيكون ترامب نجم مهرجان يعقد في مدينة إل باسو مساء اليوم بشعار: "اجعلوا ​أميركا​ عظيمة مجددا" في إطار مساعيه للدفع نحو الحصول على خمسة مليارات دولار لبناء الجدار. وفي المدينة نفسها، قبل ساعتين من موعد بدء مهرجان ترامب، يشارك أحد قادة الحزب الديموقراطي بيتو اوروركي، وهو أبرز الساعين الى الفوز بترشيح الحزب الديموقراطي لرئاسة البلاد، في "مسيرة من أجل الحرية"، والذي كان اعلن في شريط فيديو سجله مع ابنته مولي، اننا "سنواجه الأكاذيب والأحقاد بالحقيقة وبرؤية الى المستقبل"، في إشارة الى أزمة الجدار.