أعلن شقيق الراحل جورج زريق، في حديث تلفزيوني "ان جورج تراكمت عليه مبالغ كبيرة في المدرسة نتيجة عدم تمكنه من دفع الاقساط المدرسية لولديه، في ​السنة​ الاخيرة،" مشيرا الى ان "خلال السنتين الماضيتين كان جورج يقوم بواجباته تجاه المدرسة في هذا الاطار"، ونفى ان يكون جورج معفى من الاقساط كما يدّعي مدير المدرسة، "لانه لو كان ذلك صحيحا لما اقدم جورج على فعلته باحراق نفسه امام المدرسة."
ورأى شقيق الراحل جورج ان "لا أحد يقدم على هذه التصرّف لأجل مبالغ زهيدة مثل القرطاسية فقط التي قال مدير المدرسة انه يحصلها من جورج، فيما أعفاه من كامل القسط، كما يدّعي والتي مهما تراكمت لا يمكن ان تتخطى القدرة على تسديدها،" كاشفا ان "في احدى المرات منع ابن جورج قبل نقله اخيرا الى مدرسة اخرى، من تقديم الامتحان قبل ان يسدّد والده جورج ما عليه من دفعات للمدرسة، وهذا ما فعله ليسمح لولده بتقديم الامتحان"، مشيرا الى ان "التراكمات على جورج جراء عدم دفعه للاقساط المدرسية بلغت أكثر من خمسة ملايين ليرة، ما يثبت انه لم يكن معفياً من دفع الاقساط في المدرسة" ونفى شقيق جورج "ان يكون أخاه يتناول ادوية للاعصاب كما تم التداول به على ​وسائل الاعلام​."