أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب ​سمير الجسر​ أن "​البيان الوزاري​ اختصر المقدمات التقليدية، وهذا البيان يجعل ​الحكومة​ تخاطب معاناة اللبنانين وتطلعات ​الشباب​ والشابات، ووضع الإستقرار السياسي والاقتصادي والأمان الاجتماعي لكل اللبنانيين".
وفي كلمة له خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري في البرلمان، أوضح الجسر أن " المشاكل التي يعاني منها اللبنانيين لم يقف عندها البيان الوزاري بل وصف لها الترياق في كل مفصل يتطلب ورشة عمل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية"، مشيراً الى أن "البيان اعتبر ان العلاج يقوم على التكامل الايجابي مع دور المعارضة".
ولفت الى أن "البيان يعلن عن التزام الحكومة بالتنفيذ السريع لأن الحال لم يعد يسمح بالتلكؤ"، مشيراً الى ان "البيان ارتكز على عدة توجهات، كل توجه منها يصل الى علاج"، موضحاً أن "هناك توجه للإستثمار العام الذي يرفع من مستوى الخدمات لكل البنانيين ويضخ أموالا في السواق يكبر حجم الاقتصاد".
وأكد أن "هناك توجه يطمإن المودعين لسلامة ودائعهم ويحقق استقرار معيشي للبنانيين لكوننا بلد مستهلك من الدرجة الاولى ويبعد شبح المضاربة على العمولات التي يدفع ثمنها الشعب"، مشيراً الى أن "هناك توجه للاصلاحات الهيكيلية بشقيها العام والخاص فيه دفع للاقتصاد، كما وهناك توجه للاصلاحات الاقطاعي بكل تفرعاته فيه تأمين للبيئة المادية الضرورية للبيئة والاستثمار"، لافتاً الى أن "هناك توجه لحماية البيئة بكل ما تضمنت من تفاصيل للمحافظة على الطبيعة وجمالها التي لطالما استقطبت السياح"، مشيراً الى أن "اطار البيان تكرار تشكل من اقتناعات افرزتها التجارب اللبنانية".
ورأى الجسر ان "البيان على كماله لا يخلو من بعض النواقص، فمشروع اللامركزية الادارية الذي قطع شوطا كبيرا يتطلب دعما وإسراعا في اقرار قانونه ووضعه موضع التنفيذ"، معتبراً أن "هاجس اللبنانيين ان تكون اللامركزية مدخلا للانماء المتوازن حيث لازالت الفوارق بين المناطق".
وأشار الى أن "الانماء المتوازن في الاصل يرتكز على عدالة الإنفاق ويجب الا ينتظر تطبيق اللامركزية".
وأكد أن "هدف التنمية في النهاية هو لخدمة الانسان وتوفير سلة من الخدمات له ومن اولى أولوياته تنفيذ مشاريع الطرق التي توفر السلامة للمواطنين".
ودعا الى "اعادة الاعتبار لدور مجلس الخدمة المدنية في اغناء الإدارة بالكفاءات عبر اعطاء الناجحين فرصا بالتوظيف"، معتبراً أن "تعليق التوظيف بحجة المناصفة فيه خرق للدستور".
وشدد على "اننا كلنا حريصون على الوطن وعلينا ان نخرج الحلول حفاظا على السلم الاهلي ومسألة الجنسية يجب أن تكون موضع اهتمام البعض الذي حصل على الجنسية دون الآخر بسبب اخطاء مادية".
واكد الجسر أن "الأنهر تلوثت بفعل تمديد شبكات الصرف الصحي"، مشيرةً الى أن "التلوث لا يقتصر على الانهر وما تنتجه محطات الطاقة بل نحن في تلوث يفوق التصور".
من جهة أخرى، أشار الى أن "مسألة الموقوفين الإسلاميين يجب ان نلقى حلا لها، ونحن لا نتكلم عن قتل عسكريين ومدنيين بل من حملوا السلاح دفاعا عن انفسهم يوم تخلت الدولة عن دورها".
وشدد على "اننا نعم نحن بحاجة الى إصلاحات جريئة محددة قد تكون صعبة ومؤلمة والناس قد تكون مستعدة اذا صارحناها بصدق ومسؤولية".
وأشار الى "أنني أعلن منح الثقة للحكومة بإسم ​كتلة المستقبل​".