أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن "موقع مصر إفريقيا وعربيا وأوروبيا، يجعلها تتأثر وتؤثر بشدة من حالة عدم الاستقرار في هذه الدول"، مشيراً إلى أنه عندما سقطت دول الجوار وتزعزع استقرارها بسبب حروب أهلية، واجهت مصر حالة نزوح وهجرة من الدول العربية والإفريقية".

ولفت إلى أنه "لدينا في مصر 5 ملايين لاجئ نستضيفهم، لا يقيمون في مراكز أو معسكرات إيواء، وحدث معهم كما حدث مع الأرمن منذ 100 عام، عندما استضافتهم مصر بعد المذابح التي مورست بحقهم"، مؤكداً أن "مصر تستضيف ملايين من الدول العربية والإفريقية".

وأشار إلى أن "مصر لا تزايد بهم أو عليهم، ويعيشون مثلهم مثل المصريين في الدولة"، مضيفا: "أن الاستقرار في دول الجوار ينعكس بالطبع على مصر"، لافتاً إلى أنه "منذ سقوط دول مجاورة وهنا أقول دول وليس أنظمة، نقوم بإجراءات أمنية مكلفة في الصحراء الممتدة مع ليبيا، فدمرنا أسلحة وسيارات ومقاتلين أجانب، وفوجئنا، ولكننا كنا متوقعين، بوجود مقاتلين أجانب، وهذا ما قلته منذ 4 سنوات، أن هناك مقاتلين سيفرون من سوريا، وقلت إلى أين سيذهبون؟، وحدث ما توقعت".