رجحت مصادر مطلعة أن يؤدي ملف النازحين السوريين الى مواجهة مباشرة قريبة بين أكثر من فريق داخل مجلس الوزراء، لافتة الى ان الحركة السعودية الأخيرة دفعت باتجاه تشدد حلفائها في التعامل مع هذا الملف.