اعتبرت مصادر سياسية أن خروج الحزب "التقدمي الاشتراكي" بعد تيار "المستقبل" لاعلان تأييد الزواج المدني الاختياري تطوّر غير مسبوق في هذا المجال قد يؤدي الى خروقات كبيرة رغم المواقف المتشدّدة للمرجعيات الدينية.